الحقيقه نور على طريق الهدايه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كشكول مشاركات ورسائل القراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

مُساهمةموضوع: كشكول مشاركات ورسائل القراء   الخميس مايو 03, 2012 3:13 am

كشكول مشاركات ورسائل القراء

عاطل تحرمه «العمل» من معونة التعطل بحجة أنه يتيم

أود طرح قضية ونشرها لمعرفة مدى الظلم الذي أحسست به بالمقارنة مع بقية العاطلين عن العمل الذين يتسلمون مبلغاً ضد التعطل وهو 150 ديناراً بحرينياً لحملة البكالوريوس و120 ديناراً بحرينياً لحملة الدبلوما والثانوية وما دونها... شهرياً لمدة 6 أشهر.

فأنا خريج معهد البحرين للتدريب حاصل على الدبلوما الأولى والوطنية العام 2010 وبعدها بفترة من تخرجي ذهبت إلى التسجيل في وزارة العمل «عاطل عن العمل» كباحث عن عمل للعثور على عمل وتمت المراجعة أسبوعياً وبعد مرور أسابيع سألت المراجعين والموظفين في أحد الفروع التابعة للتوظيف: متى يتم دفع مبلغ بدل التعطل لي؟ كحق لي بدل التعطل فتم الرد عليّ: بعد شهرين من تسجيلك، فمرت الأيام وأصبحت بعد 4 أشهر فلم يصرف لي أي مبلغ من بدل التعطل فلما سألت المركز قال: اذهب وزارة العمل قسم التأمين، فذهبت إلى هناك للاستفسار عن عدم صرف المبلغ لي فحصلت على إجابة مفادها: «إنه يجب معادلة الشهادة ورجعت البيت وأحضرت نسخة من الشهادة» وقالت موظفة التأمين إنه بعد شهر سيصرف لك لمدة شهرين... وبعدها مرت الأيام والأشهر ولم يصرف أي مبلغ لي في حسابي المصرفي، ذهبت إلى وزارة العمل إلى قسم الاستعلام مجدداً مستفسراً عن عدم نزول أي مبلغ إلى حد هذا الوقت... وتزامن ذلك مع الإعلان عن تسجيل للتأمين ضد التعطل للمرة الثانية وكان المراجعون يسجلون بياناتهم للحصول على التأمين للمرة الثانية وأنا لم أحصل على أي مبلغ... فكان الوضع محزناً للغاية بالنسبة إليّ ولكن تمت الإجابة عن سؤالي بأنه لا أستحق أي مبلغ من التأمين الاجتماعي فصدمت صدمة كبيرة جداً على رغم أنني عاطل عن العمل ولا أستحق أي مبلغ بحجة أنني يتيم ويصرف لي مبلغ من الشئون الاجتماعية من راتب أبي (رحمه الله) فلا أستحق أي مبلغ... فهل من المنصف أن يكون هذا القرار بحق شخص لم يحصل على عمل حتى الآن ويدرج في خانة غير المستحقين! وحتى لو كانت أتسلم مبلغ من الشئون هذا لا يعني أني لا أستحق شيئاً من التأمين ضد التعطل لأنه المبلغ ضد التعطل تم توظيفه لخدمة العاطلين وأنا عاطل عن العمل... مرت الأشهر والآن سأقارب على مدة السنتين من وقت تسجيلي، ومازلت عاطلاً عن العمل ومداوماً على المراجعة.

(الاسم والعنوان لدى المحرر)

--------------------------------------------------------------------------------

طلاب الإعلام بين مطرقة وزارتي العمل والتربية وسندان هيئة الإعلام


لماذا يحرم طلاب تخصص الاعلام بمجالاته كافة من التوظيف بوزارة التربية والتعليم؟ سؤال طرحه الطلاب المتخرجون العاطلون عن العمل، فعلى رغم عرض وزارة التربية والتعليم حاجتها إلى مدرسين بتخصص الوسائط المتعددة، لم يتم قبول طلاب تخصص الاعلام وسائط متعددة لشغل تلك المناصب على رغم حصولهم على شهادات البكالوريوس في المجال ذاته، فإذا كانت وزارة التربية والتعليم غير راغبة في توظيف طلاب الاعلام، وهيئة شئون الاعلام غير قادرة على احتواء العدد المتزايد من العاطلين الاعلاميين نظراً إلى صغر حجم البحرين اعلاميا - على مستوى القنوات التلفزيونية والمحطات الاذاعية؛ فإن ذلك يجعل من طالب الاعلام يقبل بالعمل في أية وظيفة وإن كانت في خارج تخصصه وبأي راتب، في هذه المعادلة ستظهر عثرة جديدة أمام العاطل وهي إن أكثر الشركات الخاصة لا تمنح راتباً شهريّاً يتعدى 400 دينار، وهو ما ترفضه وزارة العمل؛ فإن وافق العاطل على ضعف الراتب الذي سيجنيه لن توافق وزارة العمل بذلك، ويبقى العاطل هو الخاسر بين كل الهيئات والوزارات.

الحل الذي يرجوه العاطلون أولاً من وزارة التربية والتعليم، هو فتح المجال لمتخرجي الاعلام لشغل تخصص الوسائط المتعددة، أو انشاء مقررات لتدريس الاعلام للمراحل الثانوية وتكون مقررات بصفة اختيارية للطالب، بهذا الحل سيتمكن الكثير من العاطلين الذكور والاناث من الدخول في المجال التربوي. ثانياً من هيئة شئون الاعلام: زيادة الدورات التدريبة للعاطلين في مجال الاعلام واختيار المتميزين منهم للانضمام إلى العمل في الهيئة سواء في الاذاعة أو في التلفزيون.ثالثاً: دور وزارة العمل في دعم العاطل الجامعي وذلك من خلال دعمه في أية وظيفة يحصل عليها من أجل رفع سقف الرواتب الى ما دون الـ 400 دينار.

خريج إعلام عاطل

--------------------------------------------------------------------------------

كم حياة عشتها؟!


يعيش المرء منا حياة واحدة... فقط إن عاشها لنفسه فقط، لكن كيف للمرء أن يحيا حيوات أخرى في المدة الزمنية نفسها التي يبقى فيها على قيد الحياة والتي نسميها «العمر»؟!، في الواقع إنها حيوات مختلفة ومتداخلة، وربما تعيش بعضها أو الكثير منها من دون أن تدرى.

اقرأ كتاباً تنهل منه عِبَراً وخبرات عاشها آخرون، تعلم منهم واستفد من الأخطاء التي قد وقعوا فيها كي تتجنبها في حياتك الخاصة بك، سافر إلى أماكن مختلفة لم تزرها من قبل، وفى كل مرة تسافر فيها اسأل نفسك عن تلك الأشياء الكثيرة التي لم ولن تكن لتراها أو تعلم بوجودها من دون تلك الرحلة، صحيح أن الإنترنت ووسائل الإعلام قد قربت الكثير من الأماكن إليك، لكنها مهما نقلت فإنها لن تنقل عطر الأماكن وروحها النابض ذاك الذي لن تشعر به إلا عند تواجدك بالمكان نفسه، شاركْ الناس أفراحهم وأحزانهم، اجعل أفراحهم أفراحك، واجعل أحزانهم جزءاً من مهماتك في الدنيا لإسعاد الآخرين، فإسعاد الآخرين يعدّ من أسمى ما يقوم به الإنسان في الدنيا، أدخلْ البسمة على وجوه الآخرين... فالابتسامة سعادة... والسعادة حياة في حد ذاتها، لن تحياها وتشعر بها إلا ومعك الآخرون، لا تزدرِ أحداً مهما كان ما يقوم به من أمر تافه أو ليس ذا جدوى، بل شاركه في هذا الأمر إن كنت تستطيع ذلك، فمشاركتك له هي حياة جديدة وتجربة فريدة قد لا تتمكن من فعل ذلك وحدك مستقبلاً إن أردت.

اجعل من عملك رسالة يجب أن تؤديها، وأنك وحدك قد خُلقت من أجلها، فلا تتضايق مهما كان عملك بسيطاً، فقط كنْ على يقين أنه لولا عملك لتأثرت حيوات الآخرين واضطربت، اجعل من عملك أمانة فلا تخونها بل اتقنها وحافظ عليها، اعطِ عملك جزءاً كبيراً من حبك، فالحب وحده يمكن للإنسان أن يبدع، ولولا الحب لتوقفت قلوب كثيرة عن النبض وضاعت حيوات كثيرة بين دروب الكراهية والبغض واللامبالاة القاسية.

الوقت حياة، والحياة مهما طالت فإن لوقتها نهاية ولكل منا أجل معلوم، فلا تضيع أية لحظة من عمرك من دون أن تحياها كما ينبغي، لن أقول إن الوقت من ذهب أو هكذا مقولات من تلك التي نقولها ونرددها من دون وعي، لكن أقول إن الوقت أغلى من أي شيء تظنه غالياً، الوقت لا يتكرر ولحظاته التي تمر لن تعود، فتذكر يا صديقي دائماً أن تحيا حياتك قبل أن يمر العمر في غفلة وتنتهي الحياة من دون أن تشعر بمرورها، عشْ حياتك وشارك الآخرين حياتهم... بهذا تعيش أكثر من حياة!، وتذكر دائماً أنه ما استحق الحياة من عاش لنفسه فقط.

أحمد مصطفى الغر

--------------------------------------------------------------------------------

الحواجز الخرسانية تستخدم لحماية العمال ومستخدمي الطريق في حالة وجود حفر عميقة


إشارة إلى ما نشر بصحيفة «الوسط» العدد (3504) الصادر يوم الأربعاء الموافق 11 أبريل/ نيسان 2012 في زاوية «لماذا»، بخصوص طلب استبدال الحواجز الأسمنتية بحواجز بلاستيكية لأنها أقل خطورة على السائقين.

نفيدكم علماً بأن وزارة الأشغال تقوم باستخدام الحواجز الخرسانية والحواجز البلاستيكية بمناطق العمل ولكل منهما شروط خاصة في الاستخدام، فالحواجز الخرسانية تستخدم لحماية العمال ومستخدمي الطريق في حالة وجود حفر عميقة وعلى الجسور، وتستخدم الحواجز البلاستيكية في بداية غلق أي طريق للتقليل من الإصابات والتلفيات عند التصادم، وعلى امتداد التحويلات المرورية في حالة عدم وجود حفر عميقة، علماً بأن الحواجز البلاستيكية المملوءة بالماء أو الرمل هي الأكثر استخداماً في جميع مشاريع الطرق، وأما الحواجز الخرسانية فهي للحالات الخاصة المذكورة أعلاه فقط وذلك حفاظاً على سلامة مستخدمي الطرق والعمال. للمزيد من الاستفسار والمراجعة يمكنكم التواصل مع مجموعة خدمة المجتمع بإدارة العلاقات العامة على هاتف رقم 17545544، فاكس رقم 17533974 أو على البريد الإلكتروني complain@works.gov.bh.

فهد جاسم بوعلاي

مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام

وزارة الأشغال

--------------------------------------------------------------------------------

وثيقة التوكيل الحكومي ومشكلة التشكيك بها لدى الوزارات


المتعارف والمتداول بين المجتمع أن التوكيل الحكومي الصادر من إدارة التوثيق من قبل كاتب العدل، هو وثيقة رسمية؛ لها احترامها وتقديرها، ولكن مع مزيد من الأسف؛ هناك من لا يعير له أي اهتمام وخاصة من بعض الوزارات والدوائر الحكومية، ويعتبره حبراً على ورق ليس الا. ومن هنا فقد حذا حذوها بعض السفارات والشركات والمؤسسات حيث لا تقبل التوكيل الصادر من وزارة العدل، فاذا كان الأمر عدم قبوله، ولا جدوى منه؛ فلماذا تستمر وزارة العدل والشؤن الاسلامية في اصدار هذا التوكيل لطالبيه...؟

لذا من خلال هذا المنبر الحر صحيفة «الوسط» نطالب وزير العدل والشئون الاسلامية بإصدار أوامره لجميع الوزارات والدوائر الحكومية، والسفارات الموجودة في البحرين وبصفة خاصة جميع أقسام وزارة العدل، بضرورة احترام هذا التوكيل والعمل به بحسب ما حرر من أجله لأداء المهمات المطلوبة.

هذا وكلنا أمل وثقة بتجاوب وزير العدل لانصاف حاملي هذا التوكيل الرسمي، وجعله محل احترام والتنفيذ من قبل الجميع. وشكرا وتقديرا خاصا لكل من يحترم هذا التوكيل والذي هدفه قد يكون تخليص المعاملات من دون وضع عراقيل قد تكون مقصودة من الجهة الرافضة للتعامل بهذا التوكيل.

عبدالحسين جعفر إبراهيم عباس



صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3525 - الأربعاء 02 مايو 2012م الموافق 11 جمادى الآخرة 1433هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kdkrerhr.ba7r.org
 
كشكول مشاركات ورسائل القراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الخابوري الاسبوعيه :: الفئة الأولى :: القسم العام-
انتقل الى: