الحقيقه نور على طريق الهدايه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في اليوم العالمي للصحافة!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 15/09/2011

مُساهمةموضوع: في اليوم العالمي للصحافة!   الخميس مايو 03, 2012 6:50 pm

في اليوم العالمي للصحافة!

كل فئةٍ خصّصت لها الأمم المتحدة يوماً عالميّاً، تحتفل به وسط الشموع وقطع الكعك بالشوكولاتة... إلا فئة الصحافيين!

الصحافيون في يومهم العالمي، بعضهم يعد قتلاه، وبعضهم يحصي زملاءه المعتقلين، وبعضهم يحمد الله على السلامة!

في بعض البلدان الديمقراطية، تعرّض عشراتٌ من صحافييها وإعلامييها للفصل من العمل، لأنهم كانوا يظنون أن هناك حريةً للمشاركة في مسيرةٍ سلميةٍ! وقام بعضٌ من الناس بوضع دوائر حول وجوههم في بعض الصور الفوتوغرافية، فتسبب في فصلهم وقطع أرزاقهم. وأحياناً فُصل بعضهم بسبب وشاية زميل بالعمل استغلها فرصةً للقفز على كرسيه واحتلال منصبه!

في بعض البلدان الديمقراطية أيضاً، لم تحرك بعض جمعيات الصحافيين ساكناً عندما فُصل 120 صحافيّاً وإعلاميّاً، ولم تصدر بياناً، ولم تتخذ موقفاً أخلاقيّاً نبيلاً، على رغم دعوتها لمهرجانات التوقيع على ميثاق الشرف رقم سبعة... خلال سبع سنوات!

في بعض البلدان الديمقراطية، انخفض منسوب حرية التعبير المنخفض أصلاً، إلى أدنى درجاته، ويعاني الصحافيون من تضييق الخناق على ما يكتبون. وقد انخفضت نسبة المواضيع التي يمكنهم الكتابة عنها بمقدار 90 في المئة، ولم يبقَ لهم إلا هامش العشرة في المئة! وهم حين يكتبون في هذه الحدود الضيّقة؛ فإنهم يتحركون في حقول ألغام، ويخشون أن ينفجر تحت أقدامهم لغمٌ بسبب أية كلمة يتفوّهون بها أو مقال يكتبونه... فيلحقون بمن سبقهم إلى الجحيم!

الحمد لله! كلّ تلك الممارسات غير الإنسانية والانتهاكات لحقوق الصحافيين تقع في الدول الغربية التي تدّعي الديمقراطية، أما نحن في الدول العربية، فليس لدينا فصلٌ للصحافيين، ولا اعتقالاتٌ بعد منتصف الليل، ولم يتعرض أي صحافي لأي تعذيب. وكل ما يُشاع إنّما هو تشويهٌ متعمَّدٌ من قبل الفئات الضالة، التي تسمى بالمعارضة، للمسِّ بالمنجزات الحضارية والديمقراطية والبروليتارية التي تنعم بها الشعوب العربية وتعيش في بحبوحتها.

إن مما ابتلينا به في هذا الزمان تسلّط وسائل الإعلام الغربية، التي تحاول تشويه صور بلداننا وفرض أجنداتها الخارجية علينا، وهو ما نرفضه رفضاً قاطعاً، وبكل ما أوتينا من قوةٍ؛ فنحن أمةٌ مستقلةٌ وذات سيادة، ولا تقبل إطلاقاً أن يتدخل الآخرون في شئونها الداخلية.

كما أننا ابتلينا في هذا الزمان، بانتشار الآيباد والآيفون والبلاكبيري انتشار النار في الهشيم! وكلها أدوات مدمّرة لثقافات الشعوب، ولا يمكن التهوين من خطورتها، وتستغلها الدول الكبرى لابتزاز دولنا العربية وفرض إرادتها على حكوماتنا ووزرائنا، بما يحقّق أهدافهم الشيطانية في احتلال بلداننا وإقامة القواعد العسكرية وسرقة النفط والألمنيوم والفوسفات وسائر المواد الخام بما فيها الفواكه والحمضيات والخضراوات!

إننا ندين مواقف ما يسمى «فريدوم هاوس» التي تتهمنا بأننا من أكثر دول العالم تراجعاً في مجال حرية التعبير! ولمن لا يعرف «فريدوم هاوس» فإنها منظمة إرهابية دولية مقرها واشنطن دي سي، تعمل على إرهاب الدول والحكومات المستقلة لإخضاعها للسياسات الإمبريالية بصورةٍ ميتافيزيقية، وهو ما لا يجوز شرعاً ولا قانوناً!

لقد ادعت هذه المنظمة الإرهابية المشبوهة أن الدول التي شهدت احتجاجات سياسية؛ عانت فيها الصحافة من القيود المفروضة عليها، لردعها عن انتقاد الحكومات! وزعمت أن الصحافيين والمدوِّنين في البحرين تعرّضوا للاعتقالات والمضايقات بسبب تغطيتهم الانتفاضة التي شهدتها العام الماضي، كما اضطر عددٌ منهم إلى مغادرة البلاد! وهو كلامٌ غير صحيح!



قاسم حسين

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3526 - الخميس 03 مايو 2012م الموافق 12 جمادى الآخرة 1433هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kdkrerhr.ba7r.org
 
في اليوم العالمي للصحافة!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحيفة الخابوري الاسبوعيه :: مجلة دوار 12 الا سبوعيه-
انتقل الى: